#يو100 (56): العلبة المنسية لأوائل الأشياء

ظننت اليوم هو العاشر من يناير، ليست هذه أول مرة في هذه السنة التي تمر سريعاً!!

كنت أحتاج اليوم للورق اللاصق، كان لدي منه الكثير، الكثير جداً بحكم صنع أشكال ورسومات منه قديماً، لم أجد أياً منها، فكرت في الرجوع إلى مكتبي القديم، كنت أتذكر أني أضع بعضها في علبة ما، وجدت العلبة -كان لدي منها الكثير أيضاً في أنحاء المنزل- فتحتها ولم أجد الورق اللاصق، وجدت كنزاً لأحد محبي التكديس القهري.

أول آلة حاسبة استخدمتها، يرجع عمرها لأكثر من 20 سنة، كانت تورث رغم ظهور ما هو أحدث منها، وتماشياً مع الميراث، أعطيتها لإبنة أخي وأخبرتها أنها قديمة جداً لكن مازالت تعمل.

وجدت أول صورة لي أيضاً، أول صورة موجودة ولم أرى نفسي قبلها في صورة أصغر منها، بالإضافة لبعض الصور للزملاء، يبدو أني كانت لدي هواية جمع الصور، لا إنه شئ مؤكد تذكرت ذلك أثناء كتابة السطر.

أول تذكرة للمترو..

الشهادات التي حصلت عليها منذ الإبتدائية حتى الإعدادية، وأرقام الجلوس لدخول الإمتحان، وظرفين يحتويان على إنذارات بالفصل، كافية لفصل فصل بكامله (تناولت القصة سابقاً في أحد التدوينات)..

ووكمان قديم ورثته ايضاً، كان هناك كراتين من شرائط الموسيقى والأغاني أجربها عليه، لا أعلم أين ذهبت..

أول ميدالية تحمل مفاتيح شقة الوحدة، كانت هدية من شخص عزيز مثلها، سعدت جداً بالعثور عليها، كما سعدت بالعثور على كرت ميموري لهاتف الدمعة -نوكيا 7610- لا أعلم ما به حتى الآن، لكن أظنه فارغ لأني لا أحب أن أترك اثراً في مثل هذه الأشياء خوفاً على ضياعها وهو في الحقيقة كان شبه ضائع حتى وجدته، لا أعلم أين ذهب الهاتف، لم أكن أبيع أي من الهواتف التي امتلكتها -عادة في البيت- أتذكر جيداً أني حطمته لكن لا أعلم أين ذهب الحطام، فحطام التابلت مازال مع أخي.

وجدت أول محفظة أيضاً وثاني محفظة حملتها، لم أكن أحب حمل المحافظ -لكن للضرورة أحكام- حتى أن ثالث محفظة أمتلكتها في حياتي هى التي استخدمها حالياً، عثرت بها على أغلب الكارنيهات القديمة، أول عضوية في مركز الشباب، وعضويات المجموعات الدراسية، والهويات الجامعية..إلخ

أول نوته صغيرة وأول نوته كبيرة وجدتهم أيضاً، لي قصص مع استخدام النوته، أحب إستخدامها، إشتريت واحدة مؤخراً، بعيداً عن أني أحب أي شئ له علاقة بالنوت مثل Keep وSticky Notes.. إلا أن النوتة الورقية لها إستخدام آخر معي، استخدمها في الأشياء الشخصية أكثر، المصاريف والمواعيد وأشياء ضرورية قد أنساها..إلخ

وجدت الكثير من الأبحاث والملخصات والمواقف الأكاديمية.. تخلصت منها جميعاً، أحتفظ بالأصل على الحاسوب من وقتها فلا حاجة لي للكثير من الورق المكدس.. صراحة لم يكن هم فقط من تخلصت منهم، تخلصت من الكثير، رغم جمال التكديس إلا أن لا يناسب كل شئ، فالنظام أفضل بالنسبة لي منه مع الفوضى.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s